U3F1ZWV6ZTIxMzI3NzQ4OTU2NzcxX0ZyZWUxMzQ1NTM4ODI3MDYzNA==

تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق

تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي LG المنتظر في الأسواق


أظهرت براءة اختراع لشركة "إل جي"، والمقدمة إلى المنظمة العالمية للملكية الفكرية إمكانية استخدام جهاز على صورة تابلت وهاتف ذكي قابل للطي.
وتصف براءة الاختراع الجهاز بأنه "هاتف محمول مع شاشة مرنة يمكن طيُّها إلى النصف". وتم تقديم هذا الابتكار لأول مرة في يوليو/تموز 2017 إلى المنظمة، قبل أن يتم نشره والإعلان عنه منتصف شهر يناير/كانون الثاني 2018.
وتُظهر براءة الاختراع تصميم نسختين من الهاتف المحتمل.
النموذج الأول هو هاتف قابل للطي يتميز بكاميرا على اللوحة الخلفية. عند طيّه، يمكن للجهاز عرض معلومات مثل الوقت على الشاشة الأمامية.
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق 
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق 
النموذج الثاني مماثل، إلا أنه عندما يتم طي الهاتف، يتم دفع الغطاء الخلفي إلى جانب واحد يكشف عن قسم شفاف على الجانب الأيمن الأمامي.
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق 
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق
تابلت قابل للطي يتحول إلى هاتف ذكي.. اختراع LG المنتظر في الأسواق 
ويمكن استخدام قسم الشريط الجانبي هذا لعرض الوقت والإشعارات، على سبيل المثال. الجزء الخلفي من الجهاز أيضاً يحتوي على كاميرا. ويبدو هذا التصميم أكثر إثارةً للاهتمام ويكشف عن شاشة كبيرة مقدارها 7 بوصات.

ومن المهم أن نلاحظ أن الخطوط الصلبة في الرسم التوضيحي هي ميزات أصيلة ببراءة الاختراع، في حين أن الخطوط المكسورة توضح ما قد تبدو عليه بقية الجهاز. ولا تغطي براءة الاختراع التي حصلت عليها "إل جي"، أي خطوط منقطة في أي من التصميمين.

لا يوجد هناك أيضاً أي مؤشر على ما إذا كانت "إل جي" تنوي إطلاق جهاز فعلي بهذه المواصفات أم لا، ومتى يكون الوقت المتوقع لهذا الإطلاق المحتمل.

وغالباً ما تقوم شركة "إل جي" بإيداع براءات اختراع لأجهزة قد لا ترى الضوء في أي يوم من الأيام، ولكن هذه التصاميم يمكن أن تسلط الضوء على رؤية الشركة للهواتف الذكية في المستقبل.

وفي حين أن هذه ليست هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن هاتف مرن من شركة "إل جي". لكن في الواقع، كانت الشركة الكورية الجنوبية تعمل على هذا النوع من الأجهزة منذ فترة من الوقت. وقد سبق أن حصلت الشركة على عدد من براءات الاختراع لشاشة مرنة وهواتف قابلة للطي. ويُعتقد أن الشركة تعمل أيضاً مع شركة آبل لتصنيع شاشات عرض مرنة لصالح الأخيرة، من المتوقع أن يكون إطلاقها مع هواتف آيفون في عام 2021.

ويبدو أن الهواتف القابلة للطي تعد بمثابة "الكأس المقدسة" لمصنّعي الهواتف الذكية، وعلى الرغم من أن العديد من براءات الاختراع قد تم الإعلان عنها بالفعل، فإنه لم يكن هناك أي إصدارات فعلية ملحوظة حتى الآن. وكانت "سامسونغ" قد أشارت سابقاً إلى أنها تريد إطلاق جهاز غالاكسي نوت منحنٍ هذا العام، لكنها ذكرت أنه لا تزال توجد "عقبات يجب التغلب عليها".

وبخلاف "آبل" و"إل جي"، تعمل "سامسونغ" أيضاً على هاتف ذكي مع شاشة مرنة. فقد أعلنت الشركة عن هاتف جديد يُدعى laxGay X، والذي عرضت "سامسونغ" عدة نماذج منه بشاشة مرنة، في المعرض التجاري التكنولوجيا CES 2018 في لاس فيغاس.

ومن المتوقع أن يأتي الهاتف الجديد بشاشة 7.3 بوصة قابلة للطي. وتخطط "سامسونغ" لتصنيع غالاكسي X في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، في حين من المتوقع أن ينزل للأسواق رسمياً بداية العام المقبل.
في الآونة الأخيرة، تشير التقارير إلى أن "هاواوي" تعمل أيضاً على هاتف ذكي بشاشة مرنة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

رأيك يهمنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة